العراق : داعش يسيطر على 6.8 % فقط من الأراضي العراقية

اعلن احد الناطقين باسم القوات العراقية أن تنظيم ما يسمى بإسم “الدولة الإسلامية” أو داعش الإرهابي يسيطر حالياً فقط على 6.8% فقط من الأراضي العراقية، فيما كان التنظيم المتشدد يسيطر فقط على 40% من مساحة العراق وهو ما يعني ان الانتهاء من تحرير ما تبقى من أحياء الموصل قد يعني انتهاء التنظيم المتشدد في العراق نهائياً.

وأكد أحد المسؤولين العسكريين في الجيش العراقي أن تنظيم داعش لا يسيطر حالياً سوى على 6.8% من ساحة العراق، بعد تراجع النسبة التي وصلت الى 40% سابقاً بفضل تقدم القوات العراقية في مواجهة التنظيم المتطرف على طريق دحره من العراق بشكل نهائي.

وأكد يحيي رسول العميد والناطق باسم قيادة العمليات المشتركة خلال حديثه في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة العراقية بغداد ان المساحة التي يسيطر عليها الآن تنظيم داعش وتحديداً حتى تاريخ 31 مارس 2017 بلغت 6.8% فقط من مساحة العراق، حيث كانت تبلغ سابقاً في العام 2014 حوالي 108,405 ألف كلم مربع وهو ما يساوي 40% من مساحة الجمهورية العراقية.

وبتقدم القوات العراقية نحو اخر احياء مدينة الموصل في الجانب الغربي للمدينة التي يتحصن بها مقاتلوا داعش التي اعلن منها البغدادي زعيم التنظيم انطلاق ما اسماه “الخلافة الإسلامية”في اول اطلالة علنية له من احد مساجدها، تعني انتهاء ما تبقى من التنظيم المتطرف في العراق بشكل كامل.

من جهته تعهد جون دوريان الناطق باسم قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة خلال المؤتمر بدعم كامل للعراق والجيش العراقي لما بعد استعادة الموصل ودحر داعش نهائياً من العراق.

كما أكد الكولونيل دوريان الى ان قوات التحالف ستبقى في العراق لدعم العراقيين في القضاء على تنظيم داعش الإرهابي في كل ركن من أركان العراق.

هذا وتواصل القوات العراقية منذ اسابيع عمليات قتال ضد التنظيم المتطرف في اخر احياء الموصل في البلدة القديمة منها في الجزء الغربي من المدينة، حيث يواجه الجيش العراقي مقاومة مستميتة من عناصر التنظيم الجهادي التكفيري.

وكان تنظيم داعش قد سيطر على ما يساوي ثلث مساحة العراق في صيف عام 2014، حيث اعتبرت مدينة الموصل عاصمة التنظيم في العراق على غرار مدينة الرقة في سوريا، وتمدد التنظيم لتصل مساحة الأراضي التي يسيطر عليها الى 40% بعد سيطرته على العديد من المدن الكبرى والمحافظات العراقية وسط حالة انهيار في صفوف الجيش العراقي قبل ان يعود الجيش بدعم من التحالف الدولي والمليشيات الشيعية لاستعادة كل تلك المناطق والمدن وصولاً الى الموصل اخر معاقل التنظيم الإرهابي في العراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *