بالصدفة.. اكتشاف أثري ضخم في مصر

عن طريق الصدفة، اكتشفت السلطات المصرية، مقبرة فرعونية ضخمة في حي عين شمس شرق القاهرة، خلال عملية أمنية ناجحة في القبض على عصابة للتنقيب عن الآثار.

في التفاصيل، تلقت أجهزة الأمن معلومات عن قيام بعض الأشخاص بالحفر والتنقيب عن الآثار داخل منزل في عين شمس، وحين انتقلت لموقع البلاغ، تم القبض على العصابة في عملية أمنية ناجحة وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم الواقعة. وفق ما أوردت وسائل إعلام مصرية.

واعترف المتهمون بأنهم كانوا يعتزمون تهريب ما يستخرجونه من آثار إلى الخارج.

بينما قالت الشرطة المصرية إن العصابة قامت بشراء بدروم بمساحة 240 مترا أسفل أحد العقارات لتسهيل أعمال الحفر.

بمعاينة المكان، تم العثور على باب خشبي منزلق مشيد حديثاً لإخفاء معالم فتحة الحفر، برفعه وُجد غطاء أسمنتي مُعد خصيصاً لغلق الفتحة، وبتحريكه ظهرت حفرة بعمق حوالي 3 أمتار ومجهزة بسلم حديدي للنزول إلى الأسفل، تبين وجود مقبرة أثرية وبداخلها تابوت جرانيتي ضخم يصل طوله إلى 3 أمتار وعليه نقوش فرعونية.