الرئيسية / أخبار عربية ودولية / السويد : 5 قتلى في عملية دهس يرجح انه ارهابية في ستوكهولم والشرطة تنفي اعتقال مشتبه بهم حتى الآن

السويد : 5 قتلى في عملية دهس يرجح انه ارهابية في ستوكهولم والشرطة تنفي اعتقال مشتبه بهم حتى الآن

قتل 5 أشخاص على الأقل واصيب العشرات من المواطنين السويديين جراء هجوم بالدهس عن طريق شاحنة نفذه احد الاشخاص بأحد الشوارع الرئيسية للتسوق بمدينة ستوكهولم عاصمة السويد اليوم الجمعة حسبما أعلنت الشرطة السويدية.

وكانت الشرطة السويدية قد اعلنت عن مقتل 3 اشخاص في الهجوم الى جانب عشرات الجرحى كحصيلة أولية للهجوم في اول تعليق لها على الحادثة التي يرجح ان تكون دوافعها ارهابية.

واكدت الشرطة السويدية ان الهجوم استهدف منطقة دروتنينغاتان، وهو الشارع الحيوي والرئيسي الأكبر بالعصمة السويدية للمتسوقين، حيث فاجأت شاحنة المتسوقين بالدهس وسط الشارع ليسقط العشرات من المارة بين قتيل وجريح.

وفي أول تعليق حكومي رسمي، قال ستيفان لوفن رئيس وزراء المملكة السويدية ان الهجوم يحمل بصمات ارهابية، مشيراً الى ان الشرطة اعتقلت احد الأشخاص يشتبه بأنه على صلة مباشرة بالهجوم.

وبعد وقوع الهجوم اعلنت السلطات السويدية عن اغلاقها للعديد من المقار الحكومية ومحطات المترو وانتشرت الشرطة بكثافة في شوارع العاصمة ستوكهولم الرئيسية موجهة الدعوة لمواطنيها بضرورة الإبتعاد عن وسط المدينة حسب وكالة الأنباء السويدية.

وتعود الشاحنة التي استخدمت في الهجوم الى شركة تعمل في عمليات النقل والشحن تدعى “Spendrups”، حيث أكدت الشركة ان الشاحنة تعود ملكيتها لها، وانها تمت سرقتها في وقت سابق من نهار اليوم الجمعة بأحد مناطق العاصمة ستوكهولم بينما كان سائقها منشغلاً بعمليات افراغها من حمولتها.

كما نقل التلفزيون الرسمي السويدي “SVT” ان دوريات الأمن والشرطة تجوب المكان وتخاطب المارة من المواطنين عبر مكبرات الصوت محذرة اياهم من الارهاب وسط حالة من الخوف والفزع في عيون المواطنين في الشارع.

وتظهر الصور الأولية ومقاطع الفيديو من مكان الهجوم الى ان المواطنين المارة في المكان فروا هاربين وسط حالة من الذهول والخوف والفزع نتيجة الحادث الإرهابي.

كما أكدت الاذاعة السويدية “تي تي” الى قيام فرق الإسعاف والطوارئ بعمليات نقل للأشخاص والمصابين من مكان الحادث، مشيرة الى تصاعد الدخان بشكل كبير من مكان العملية فضلاً عن تناثر الكثير من الحطام على الأرض.

كما اكدت الإذاعة الى انتشار رجال الأمن والشرطة المدججين بالسلاح في الشوارع المؤدية الى مكان العملية ومحيطه.

كما فرضت الشرطة السويدية طوقاً أمنياً على المكان، في حين شوهدت الطوافات العسكرية في سماء موقع الحادث حسبما نقل شهود عيان.

وفي اطار الإجراءات الإحترازية، تناقلت وسائل اعلام سويدية الى انه تم اغلاق مبنى البرلمان اضافة الى العديد من المباني الحيوية والهامة وسط العاصمة في اعقاب عملية الدهس، حيث تم اغلاق مجمع “روزنباد” ومقر الحكومة والقصر الملكي.

وفي اخر تصريح للشرطة السويدية اكدت انه لم يتم القبض حتى الآن على اي من المشتبه بهم في حادث الدهس الذي وقع اليوم الجمعة متسببا بوقوع العشرات بين قتيل وجريح فضلاً عن حالة الذعر والخوف التي انتشرت في المكان.

وكان سائق شاحنة صغيرة هاجم حشداً من المارة في تمام الساعة الواحدة ظهراً بتوقيت السويد بالقرب من أحد المتاجر بأحد الشوارع الرئيسية بالعاصمة ستوكهلوم.

عن زين العمر

زين العمر، حاصل على بكالوريوس اعلام قسم صحافة من جامعة القاهرة بتقدير ممتاز ،ابلغ من العمر 31 عاماً ، اعمل كمحرر صحفي في جريدة الشرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *