الرئيسية / أخبار عربية ودولية / داعش يقصف اسرائيل والسياح الأسرائيليون يغادرون سيناء بعد تحذيرات اسرائيلية

داعش يقصف اسرائيل والسياح الأسرائيليون يغادرون سيناء بعد تحذيرات اسرائيلية

اعلنت جماعة “ولاية سيناء فرع تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية “داعش” مسؤوليته الكاملة عن اطلاق صاروخ من سيناء باتجاه مستوطنات اشكول الاسرائيلية، في الوقت الذي بدأت فيه أعداد من السياح الإسرائيليين مغادرة سيناء بعد التحذيرات التي وجهتها شعبة مكافحة الإرهاب في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو امس بعد تفجيرات طنطا والإسكندرية والتي طالبت فيها الاسرائيليين في سيناء بالعودة الى اسرائيل فوراً نظراً لوجود انذارات وتهديدات بوقوع اعمال ارهابية قد تمس بحياتهم.

وأغلقت اسرائيل معبر طابا الحدودي بينها وبين شبه جزيرة سيناء على الحدود المصرية، حيث شهد المعبر حركة للسياح العائدين والمستجيبين للدعوات الحكومية والأمنية التي طالبتهم بمغادرة سيناء على وجه السرعة.

من جانبه تنظيم داعش وعبر منبره الإعلامي “وكالة أعماق” اكد اليوم الإثنين مسؤوليته عن اطلاق صاروخ من نوع “جراد” على تجمع مستوطنات “اشكول” في داخل اسرائيل والقريب من الحدود مع قطاع غزة جنوبي اسرائيل.

كما وأكد الجيش الإسرائيلي ان الصاروخ الذي تم إطلاقه من سيناء، سقط في احد مزارع الطماطم ناشراً صوراً للصاروخ ومؤكداً عدم وقوع اية اصابات او اضرار نتيجة سقوطه.

وجددت السلطات الإسرائيلية الدعوة للمواطنين الإسرائيليين السياح في سيناء الى ضرورة مغادرتها فوراً، كما طالبت الإسرائيليين الى عدم السفر الى المنتجعات السياحية هناك، بالإضافة الى اغلاقها لمعبر طابا الحدودي بين اسرائيل وسيناء بعد ورود انذارات عن امكانية وقوع اعمال ارهابية.

وبحسب مراسل قناة الجزيرة الإخبارية، فان حوالي 10 الاف اسرائيلي متواجدين في سيناء، بينهم مواطنون من العرب داخل الخط الأخضر، مؤكداً انه من الطبيعي ان يتوجه حوالي 10 الاف اخرين الى سيناء خاصة مع اقتراب عيد الفصح اليهودي الذي سيحل بعد حوالي الأسبوع من الأن.

من جانبهم قال عدد من السياح المتواجدين في سيناء انهم لا يكترثون للدعوات التي وجهتها السلطات الإسرائيلية لهم بضرورة المغادرة، مؤكدين انهم لا يفكرون حتى بالعودة الى اسرائيل، في حين قال احد السياح انه يجد الأوضاع الأمنية في سيناء اكثر استقراراً من الداخل الإسرائيلي، في حين استجاب عدد من السياح وعاوئلهم للدعوات الحكومية وحزموا حقائبهم عائدين نحو اسرائيل.

وكانت شعبة مكافحة الإرهاب في اسرائيل قد حذرت من امكانية وقوع هجمات تستهدف الإسرائيليين في مصر والأردن وتركيا وذلك قبل 10 أيام من الأن، ومع وقوع الأعمال الارهابية التفجيرية في مصر والتس استهدفت كنيستين يوم أمس الأحد في طنطا والإسكندرية، سارعت الشعبة لتكرار التحذير لمواطنيها المتواجدين على الأراضي المصرية خاصة في سيناء.

ومن المعروف على شعبة مكافحة الإرهاب في اسرائيل اطلاق مثل هذه الدعوات مع قرب حلول الأعياد اليهودية من كل عام حسبما يردها من معلومات، الا ان اغلاق السلطات الإسرائيلية لمعبر طابا هذه المرة قد يؤشر الى امكانية وقوع احتمال شبه مؤكد بالنسبة للسلطات الإسرائيلية التي كررت الدعوات بشكل كبير خلال اليومين الماضيين.

عن زين العمر

زين العمر، حاصل على بكالوريوس اعلام قسم صحافة من جامعة القاهرة بتقدير ممتاز ،ابلغ من العمر 31 عاماً ، اعمل كمحرر صحفي في جريدة الشرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *