الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / كيفية البدء في عمل ريادي متكامل خاص بنشاطك الاستثماري؟

كيفية البدء في عمل ريادي متكامل خاص بنشاطك الاستثماري؟

تطلق كلمة ريادي على الشخص الذي يبدأ في مشروع ما ويكون هو أول من قام بتنفيذه على الإطلاق، ويصبح خاص به منفرد عن الآخرين، ويمهد الطريق أمام من بعده للسير بنفس النهج، وتعد هذه من أفضل طرق النجاح في مجال الاستثمار والأعمال، فإن كنت تريد وأن تصبح رجل أعمال يخلد اسمك في التاريخ يتردد على الألسنة، عليك أن تبتكر لنفسك فكرة أو مشروع خاص بك تعمل عليه تكون أنت أو من تفكر به.

من هو الشخص الريادي
الشخص الريادي هو الذي يبادر إلى الفكرة الخلاقة الفريدة والأولى من نوعها، ويحاول بأقصى جهده لكسب السباق لتنفيذها، ومن المهم أن يقوم بوضع خطط جديدة يعمل على أساسها لتنفيذ مشروعه.
وبمعنى آخر الريادي هو الشخص الذي يسعى دائما للتطوير والمخاطرة والابتكار والربح.

ما هي مواصفات الشخص الريادي
هناك العديد من الصفات التي يجب أن يتحلى بها الشخص الريادي ليبدأ في عمل ريادي متكامل فمن أهمها أن يتحلى بروح الإبداع في التفكير والتنفيذ، والحفاظ على التركيز العالي والطاقة، والإلتزام بمواعيد العمل، والمواظبة على اتزان نمط العمل في جميع الحالات، والحكمة في اختيار أنسب الأوقات لزيادة فكرة ما، والكثير من الصفات الأخرى التي يجب أن يتحلى بها أي رجل أعمال.
وهناك مقولة شهيرة تقول بأن الشخص الريادي هو الذي يصنع طائرة ويحلق بها، بعد أن قام بالقفز من قمة الجبل.

العناصر التي تقوم عليها الريادة
تعتمد الريادة على ثلاث عناصر أساسية تقوم عليها وهي الابتكار والنجاح والمخاطرة، فالابتكار هو تقديم فكرة جديدة غير مسبوقة، والمخاطرة وهي التي تحدث في مجال الأعمال وعند إبرام الصفقات، أما بالنسبة للنجاح فهو يأتي نتيجة الجهد الذي تم بذله للوصول إلى تحقيق الفكرة.

خطوات البدء في عمل ريادي متكامل خاص بنشاطك الاستثماري
إذا كنت تريد أن تقوم بالبدء في عمل ريادي خاص بك، هناك العديد من الخطوات التي يجب أن تقوم بها لتنفيذ مشروعك الاستثماري الخاص وهي تتمثل فيما يلي:
عمل دراسة شاملة حول حالة السوق التي تريد أن تدخل بها ومعرفة الاحتياجات التي تتطلبها هذه السوق.
تجهيز المكان المهيأ لمشروعك أو فكرتك.
تشكيل فريق عمل قوي ومتخصص في مجال الفكرة.
تحديد ميزانية كاملة للمشروع قبل البدء، وتوقع الخسارة قبل المكسب.
وضع خطة عمل كامل للمشروع تسير عليها.
الإشراف بنفسك دائما على مشروعك الاستثماري.
وأهم شئ اختيار السوق التي تنوي الدخول إليها وتكون ملائمة بأفضل شكل ممكن لنشاطك الاستثماري.
وأخيرا يجب أن تجعل أحد الرواد الناجحين قدوة لك حتى تطمح لتكون مثله وتسير على خطاه، فمثلا إن كنت تنوي الدخول في السوق السعودية وتنفيذ مشروعك الخاص على أرضها، فلا يوجد مثال أفضل من رجل الأعمال عمرو الدباغ تجعله قدوة لك، فهو الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة مجموعة الدباغ، الذي حقق نجاحات كبيرة خلال رحلته للصعود إلى القمة، وهو الذي يؤمن بأن الشركات لها دور كبير وأساسي في المسؤولية الاجتماعية.

أهمية الأعمال الاستثمارية
إذا كنت حقا تنوي أن تقوم بتأسيس بعمل ريادي خاص بنشاطك الاستثماري، يجب عليك أولا أن تكون مؤمنا بنفسك وبأهمية الأعمال الاستثمارية في مساعدة أي اقتصاد، وأن تكون ملما بخبايا المجال الذي تنوي الدخول فيه، وذلك لأنه إذا كنت جاهل بكيفية تنفيذ فكرتك الخاصة أو أنك جديد على هذا المجال فمن المؤكد أنك سوف تواجه الكثير من المشاكل في تحقيق مرادك على أرض الواقع.
وتتمثل أهمية الأعمال الاستثمارية في أنها أفضل طريق لتصل إلى القمة، ولكن عليك أن تكون رائد وناجحا فيها حتى تصل إلى مرادك، ذلك بالإضافة إلى أهميتها بالنسبة للدول، فهي من أهم الأشياء التي تزيد من الدخل القومي لأية دولة، ولذلك يجب على كل الدول الاهتمام بها حتى تصبح من الدول الرائدة للأعمال في العالم وتصبح دولة تتمتع برخاء اقتصادي كبير.

عن احمد محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *